8 سلوكيات عند الاطفال بتشوفيها مزعجة لكن هي في الحقيقة طبيعية

بقلمريهام محمود فيمنوعات visibility238

الطفل اول ما يبدأ يدخل السنة التانية ويتفاعل مع اللي حواليه اكتر الام بتبدأ تعاني من سلوكياته وتصرفاته, وفي اوقات كتير بتشوف ان التصرفات دي مزعجة ومش بتعرف تتعامل معاها ازاي, عشان كده النهاردة من خلال موضوعنا هنساعد كل الماميز في المهمة دي وهنعرف مع بعض مجموعة سلوكيات مزعجة للطفل ممكن تكون بتقابلك يوميا وبتضايقك, وهنقولك تتعاملي معاها ازاي.

سلوكيات مزعجة للطفل:

1- دايما بيقول “لا”:

مشكلة بتقابل كل الامهات, ان الطفل بيقول “لا” على كل حاجة, ويبدأ انه يجادل معاكي في حاجات ممكن يكون حتى هو بيحبها, كقاعدة عامة كده كلمة “لا” في المرحلة دي بتبقى تصرف او رد فعل من الطفل عشان يثبت نفسه او ان ليه شخصية, وده بيحصل عادة لما بيكون عمر الطفل ما بين 2.5 – 3 سنين, في المرحلة دي الاطفال بيفهموا انهم اشخاص مستقلين ومش جزء من ماماتهم او باباهم, وبيحاولوا انهم يحدووا مكانهم في الاسرة.

تتصرفي ازاي: في الحالة دي المفروض انك تكوني صبورة ومتحاوليش انك تقمعي روح التمرد في طفلك, واسمحي له ان هو ياخد قرارات وخليه مستقل اكتر ويحس انه ليه شخصية فعلا, يعني مافيش مشكلة ان هو مثلا يقرر بنفسه عايز يلبس ايه وهو خارج ويختار اللي يحبه اكتر, الطريقة دي هتنمي الثقة بالنفس عند الطفل وانه يقدر يعتمد على نفسه ويبقى ليه راي.

سلوكيات مزعجة للطفل
سلوكيات مزعجة للطفل

2- بيسأل نفس السؤال اكتر من مرة:

الطفل مش بيكرر نفس الكلمة كده من غير هدف او على الفاضي والمليان, هو بيكون محتاج منك رد فعل, وفي اوقات كتير الامهات مش بيكونوا فاهمين الطفل بيكون عايز ايه بالظبط, وفي نفس الوقت الاطفال بيضايقوا انهم ماخدوش الاجابة اللي هما عايزينها, والسلوك ده ممكن يخلي الام تفقد اعصابها.

الحقيقة ان تكرار الكلمة عند الطفل هي طريقة عشان يفكر نفسه ازاي وامتى ممكن يستخدم الكلمة دي وازاي ممكن يتغير معناها حسب الموقف والوقت, بالاضافة انه بيمرن نفسه على الاصوات والتجويد او نغمة الصوت, يعني تعتبر طريقة للطفل لتعليم نفسه.

تتصرفي ازاي: لازم تحطي في اعتبارك ان التكرار يعتبر خطوة لاتقان الحديث, عشان كده لازم تشجعي طفلك على ده, واتكلمي معاه كتير, وفترة التكرار دي هتاخد وقتها وتخلص, لكن رد الفعل السلبي في الحالة دي ممكن يسبب مشاكل في المستقبل.

سلوكيات مزعجة للطفل
سلوكيات مزعجة للطفل

3- بيصحى كتير بالليل:

من اكتر المشاكل اللي بتعاني منها كتير من الامهات ان الطفل بيصحى في نص الليل وممكن مع عياط, وكل ما ده اتكرر اكتر كل ما بتلاقي صعوبة انه تحلي المشكلة.

اضطرابات النوم عادة بتحصل بسبب المشاعر والمعلومات الجديدة اللي هو بيستقبلها خلال اليوم, ولو الطفل مش عايز ينام في الحالة دي ممكن انه يكون عانى من عواطف شديدة قبل ما ينام, وفي بعض الاحيان ممكن يأدي اتقان او تعلم مهارات جديدة لسلوك مفرط مش بتخليهم يناموا, وعلماء النفس حللوا السلوك ده ان الطفل بيكون عايز يجرب المهارات الجديدة اللي هو اتعلمها لدرجة ان مستعد يضحي بنومه.

تتصرفي ازاي: اول حاجة حاولي انك تخططي او تحطي جدول لكل الانشطة في الجزء الاول من اليوم يعني الصبح مش بالليل عشان تديه فرصه انه يجرب اللي اتعلمه خلال اليوم وبالتالي هينام بالليل, لو برضه الطفل مش عايز ينام بالليل حاولي انك تقضي بعض الوقت معاه, واحتمال كبير انه ينام معاكي خلال دقايق.

سلوكيات مزعجة للطفل

4- مش عايز يسمعك:

الصبح عادة الام بتكون مستعجلة عايزة تودي ابنها الحضانة وتروح هي شغلها, لكن الطفل بيكون ليه تخطيطات تانية بيبقى عايز يلعب ويفضل يجري منك ومش عايز يلبس هدومه, وحسب كلام علماء النفس ان الاطفال اكبر شغف عندهم هو اللعب, واللعب بيكون الطريقة الرئيسية ليهم عشان يكتشفوا بيه العالم اللي حواليهم, وطبيعي ان الطفل الصبح بيصحى من النوم في كامل نشاطه وعايز يلعب فاكيد متلوميهوش على ده.

تتصرفي ازاي: في الحالة دي حاولي انك تغيري جدولك الزمني وتصحي بدري شوية عن ميعادك عشان يكون في وقت انك تلعبي شوية مع طفلك ويفرغ شوية من الطاقة اللي عنده, ولو الاختيار ده مش مناسب ليكي, حاولي انك تفهميه, وتسيبيه يلعب شوية من 15 – 20 دقيقة على الاقل.

سلوكيات مزعجة للطفل

5- بيعيط من غير سبب:

النهاردة انتي منعتي الطفل انه يتفرج على الكارتون, وبدأ كرد فعل انه يعيط ويصرخ, وانتي هتبدأي تعاقبيه على سلوكه ده, لكن الحقيقة انك مفكرتيش انك امبارح سمحتي له انه يقعد قدام الكارتون ويتفرج لمدة 3 ساعات عشان ميسببلكيش ازعاج وانتي مشغولة باي حاجة.

الاطفال دايما بيفتكروا قواعد اللعب خصوصا لو العاب هما مهتمين بيها, ومش بيفهموا سبب تغير موقفك انك منعتيه النهاردة من اللعب مع انك سبتيه امبارح, وبالتالي لما مش بيقدروا يعملوا اللي هما عايزينه ويلبوا احتياجاتهم بيحسوا بالاحباط.

تتصرفي ازاي: لازم تكوني محددة قواعد تمشي عليها على طول, ومتغيريش القواعد دي لمجرد انك الطرف الاقوى وتقدري تعملي اللي انتي عايزاه, لكن حطي قواعد ثابتة مع طفلك ومتغيريهاش.

6- بيرمي اي حاجة:

دايما الطفل بيرمي الالعاب بتاعته في الارض او الاقلام الرصاص او غيرها من الحاجات, اولا الاطفال في السن الصغير مش بيقدروا يتحكموا في سلوكياتهم لان دماغهم بتكون لسه متطورتش بشكل كامل, تاني حاجة ان رمي الحاجات تعتبر مهارة كويسة المفروض ان الطفل يعملها, لان ده يبطور مهاراتهم الحركية الدقيقة والتنسيق بين ايديهم وعينيهم, وتالت حاجة ان الطفل لما بيرمي حاجة هو كده بيتعلم العلاقة بين السبب والنتيجة “لو رميته هيكون النتيجة انه هيقع”.

تتصرفي ازاي: حاولي انك تشرحي له ايه الحاجات اللي ممكن يرميها, والحاجات اللي مينفعش تترمي, وممكن لطفل عمره سنتين ان هو يفهم ده لو حاولتي تفهميه.

7- مش عايز ياكل:

مشكلة تانية كتير من الامهات بيعانوا منها مهع اطفالهم وهي مشكلة رفض الاكل, دكاترة الاطفال حددوا اكتر من سبب لمشكلة فقدان الشهية او رفض الاكل زي التعب, او نمو الاسنان, او مجرد رغبتهم في اللعب, لكن الدراسات اثبتت كمان ان المنتجات الجديدة ممكن تغير من انماط اكل الاطفال ويكونوا خايفين انهم يجربوا اي حاجة جديدة, وده ممكن يصعب المشكلة اكتر.

تتصرفي ازاي: متغصبيش على الطفل ياكل لو مش عايز, لان في عمر السنتين الطفل يقدر انه يميز اذا كان شبعان ولا لا, دخلي لهم منتجات جديدة تسمح لهم بناء علاقة ايجابية مع الاكل بالتدريج.

8- نوبات الصراخ والعياط الهستيري:

نوبات العياط المستمر او الهستيريه تعتبر اسوأ كابوس لاي ام واب, في البداية يبدأوا انهم يصرخوا ويعيطوا عشان ياخدوا اللي هما عايزينه, وبعد كده بيفقدوا السيطرة بشكل كامل, والموضوع بيكون اسوأ كمان لو حصل في مكان عام, واوقات كتير بيكون مستحيل تقريبا انهم تهديهم.

وعادة الحالة الهستيريه للطفل دي بيكون ليها اسباب عميقة صعب تحديدها, ممكن انه يكون تعب, او عواطف او مشاعر زيادة, الجوع, الى اخره من الاسباب, وفي الحالة دي ممكن يتحول الموقف انك ترفضي تجيبي له لعبة جديدة لمأساة حرفيا, وبالنسبة للاشخاص الكبار بيقدروا يتحكموا في عواطفهم, لكن النظام العصبي عند الاطفال بيكون لسه متطورش وبالتالي مش بيقدروا يتحكموا في نفسهم وبيدخلوا في حالة هيستيرية.

تتصرفي ازاي: الكلام ومحاولة انك تجذبي انتباههم لحاجة تانية ده تصرف مافيش منه اي فايدة, ممكن انك تحاولي تتجنبي الهستيريه وهي لسه في البداية مثلا تقدمي له حاجة تثير اهتمامه اكتر يعملها, او انك تسيبيه يعيط ويهدى مع نفسه, والخبراء مش بينصحوا انك تقدمي تنازلات في المواقف اللي زي دي.

ازاي تتعاملي مع مشاعر الطفل المفرطة:

حسب الدراسات تم اكشاف ان القراءة بصوت عالي ليها تأثير على الحالة العاطفية للاطفال, والدراسة دي اثبتت ان الاطفال اللي ماماتهم او باباهم بيقروا لهم بصوت عالي بقوا اقل عدوانية, والعلم بيفسر ده ان الاطفال لما بيسمعوا القصص بترتبط معاهم ارتباط قوي بقدرتهم على التحكم في مشاعرهم وسلوكهم.

عشان كده العلماء والمتخصصين بينصحوا انه ضروري تقري بصوت عالي لاطفالك بغض النظر عن سلوكياتهم وعاداتهم.

7 جمل بتأثر بشكل سلبي على طفلك المفروض متقوليهمش ابدا !

جمل بتأثر بشكل سلبي على طفلك
جمل بتأثر بشكل سلبي على طفلك